مقالاتمقالات تاريخية

اسواء قصة قد تسمعها عن حياة العبيد قديما

‏⭕أوتا بينغا :

ولد عام 1883م في قبيلة مابوتي الموجودة في الغابات الاستوائية الإفريقية بالقرب من نهر كاساي بالكونغو.. هاجمت القوات المستعمرة البلجيكية قريته وقتلت معظم أفراد قبيلته ومنهم
زوجته وطفليه ..وكان بينغا خارج القرية يبحث عن الطعام اثناء وقوع تلك المجزرة وبمجرد عودته تم أسره وبيعه في سوق العبيد .

قُيد بينغا بالسلاسل ووضع في قفص كالحيوان ثم نُقل إلى امريكا وبعدها قام علماء التطور بعرضه على الجمهور في معرض سانت لويس العالمي إلى جانب أنواع أخرى من القردة، وقدموه بوصفه أقرب حلقة انتقالية للإنسان، كإثبات على صحة نظرية دارون.

وبعد عامين نقلوه إلى حديقة حيوان برونْكس في نيويورك وعرضوه تحت مسمى السلف القديم للإنسان مع بعض قردة الشمبانزي و الغوريلات..وكان المسكين يعامل كالحيوان ويتعرض للضرب والرشق بالعصي ..

في عام 1914 سرق مسدسا و انتحر بينغا برصاصة اطلقها على قلبه تاركاً رسالة كتب فيها
:أنا رجل..أنا إنسان

هذه حضارة الغرب قبل مئة عام …!!

منقول

زر الذهاب إلى الأعلى