أخبار ومعلومات طبيةمقالات

«التهاب الكبد ب» .. كيف يُصيب الجسم؟ | تريند |

«التهاب الكبد ب» من أكثر الأمراض الفيروسية انتشارًا بسبب اتباع بعض العادات الخاطئة منها مشاركة الأدوات الشخصية مع شخص مصاب أو إهمال بعض الأعراض التي تشمل الغثيان والتعب الشديد.

 

 

ما هو التهاب الكبد ب؟

هو مرض فيروسي يصيب وظائف الكبد وأضرار مرضية أخرى.

ماهي عوامل خطر الإصابة به ؟

يزيد خطر الإصابة بالتهاب الكبد ب عند:

1-      الأطفال المولودين لأم مصابة

2-     الممارسين الصحيين.

3-     إصابة الزوج أو الزوجة.

4-      مشاركة الأدوات الشخصية مع شخص مصاب.

5-      مرضى غسيل الكلى.

#إضاءة ||

إلتهاب الكبد ” ب ” مرض فيروسي يُصيب وظائف الكبد ويسبب أضرار أخرى.#اليوم_العالمي_لالتهاب_الكبد_الفيروسي#تجمع_المدينة_الصحي pic.twitter.com/XNTs46tpab

— تجمع المدينة المنورة الصحي | MHC (@med_cluster) July 26, 2023

أعراض التهاب الكبد

من ضمن الأعراض الشهيرة لالتهاب الكبد تتمثَّل فيما يلي:

1-      اللون الأصفر للجلد والعين.

2-      اللون الداكن للبول.

3-      التعب الشديد.

4-      الغثيان.

5-      القيء وآلام البطن.

الحماية من فيروسات التهاب الكبد

من جانبها، أوصت وزارة الصحة، بالحرص على خمسة إجراءات للحماية والحد من انتقال الأمراض المعدية مثل فيروسات التهاب الكبد، ومن أبرز تلك الخطوات النظافة الشخصية العامة وتجنب استخدام الأدوات الشخصية للغير.

وأوضحت الصحة –عبر تويتر- أنه للوقاية من كافة أنواع فيروسات التهاب الكبد (المعروفة وغير المعروفة) ينصح بالإجراءات الخمس التالية:

ـ النظافة الشخصية العامة.

ـ سلامة الغذاء والماء.

ـ تجنب استخدام الأدوات المشتركة مع المصابين.

ـ تجنب استخدام الإبر وأدوات الوخز الملوثة.

ـ تلقي اللقاح (بناء على التوصية الطبية).

 

زر الذهاب إلى الأعلى