تريند النجوم والفنمنوعات وأخبار تريند حالياً

بماذا يخدم حفل عمرو دياب في بيروت نقابة المهن الموسيقية؟ فريد بو سعيد يوضح | تريند اليوم Trending Today

يشكّل حفل الفنان عمرو دياب في أسواق بيروت الشهر المقبل حدثًا فنيًّا بارزًا على مختلف الأصعدة، منها تشجيع السياحة اللبنانية، ومنها تلميع صورة لبنان الخارجية لناحية التأكيد على ان الشعب اللبناني لا يُهزم امام المحن، ومنها اعادة بوصلة الفنّ العربي الى مركزها الرئيسي في لبنان، وهو الدافع الأهم بين كلّ ما ذُكر من أسباب.

على ان ثمة دافع آخر ينضمّ الى سلسلة الأولويات التي تمنح المناسبة أهميّة قصوى، وهو ما أتى على ذكره نقيب المهن الموسيقيّة في لبنان فريد بو سعيد الذي استفاض بشرح موقفه الداعم لإقامة حفل عمرو دياب خلال مداخلة مع الاعلامي عمرو اديب في برنامج ” الحكاية” عبر قناة MBC مصر. فقد اوضح بو سعيد الذي يترأس صندوق التعاضد الموحّد الخاص بكلّ النقابات الفنيّة، ان حفل دياب مفيد لجهة دعم هذا الصندوق ماديًّا من خلال نسبة الضرائب التي ستفرض على الفنان أسوة بسائر زملائه،  والتي تبلغ ١٠٪ من قيمة دخل حفلته، بما يغذي الصندوق، تضاف اليها نسبة من مبيعات التذاكر . وأشار النقيب الى انه في حال تخلّف الفنان عن دفع الضريبة، فسيتحمّل متعهد الحفل قيمة الرسوم المقررة بما ينصّ عليها القانون. وفي معرض حديثه، كشف بو سعيد ان القيّمين على حفل عمرو دياب اكّدوا له التزامهم بدفع النسبة المقررة وحُلَّ الموضوع الذي قيل انه يشكّل عائقًا امام اقامة الحفل. وختم نقيب المهن الموسيقية ان من مصلحة النقابة إقامة الحفل نظرًا للمبالغ الماليّة التي قد يدرّها على الصندوق بصورة ضرائب، اضافة الى قيمته المعنويّة من حيث نجاحه الذي سيعيد للبنان صورته الحقيقية امام المجتمع الغربي.

وكانت مصادر متابعة قد اشارت قي وقت سابق الى ان القيّمين على الحفل الضخم الذي نفذت بطاقاته منذ لحظة طرحها إلكترونيًّا، سيعمدون الى توسيع المساحة التي سيقام عليها الحفل عبر زيادة عدد كبير من المقاعد بما يمنح الراغبين بحضور الحفل إمكانيّة المشاركة وشراء البطاقات من خلال اعادة فتح مراكز البيع الإلكترونيّة .

زر الذهاب إلى الأعلى