تريند عالم السينما والمسلسلاتمراجعات أفلام ومسلسلاتمنوعات وأخبار تريند حالياً

“جون سنو” هو أكبر خاسر في لعبة العروش ( لعنة جون سنو)

ويبقى “جون سنو” هو أكبر خاسر في لعبة العروش فمنذ بداية حياته تم معاملته كلقيط لا قيمة له بين الجميع، وحتى بين أفراد عائلته كان يواجه احتقار “سانسا” له، وكراهية “كاتلين ستارك” وطريقة معاملتها السيئة لأنه كلما نظرت إلى وجهه تذكرت خيانة زوجها “نيد ستارك” لها والتي كانت تتمني لو أنه هو الذي أصبح عاجزًا بدلاً من ابنها الغالي “بران”.

وإذا مررنا بالباقي من حياته سنجدها مزيج من الصدمات والخسارات المتتالية والتعرض للخيانة وحتى عندما وقع “جون” بالحب مع “ايغريت” رغم الاختلاف الشديد بينهم للأسف لم يكتمل، واضطر الطرفان للوقوف ضد بعضهما البعض في الكثير من الأوقات.
وفي النهاية تموت “ايغريت” بين ذراعيه بعد أن تم إلقاء عليها سهم من “أولي” وتلفظ أنفاسها الأخيرة أمامه ويقوم بإحراق جثتها في النهاية.

ودعونا لا ننسى تعرضه للخيانة والقتل من بعض أصدقاءه في الحرس الليلي وخاصةً “اولي” الذي اعتبره كأخيه الصغير، ولكن لحسن الحظ تقوم الساحرة الحمراء بإعادة إحياءه وهنا تنتهي حراسته ويذهب لإسترداد ماتم سلبه من عائلته.

وفي النهاية سنذكر علاقته مع “دينريس” والحب الكبير الذى يجمعهما، ودفاع “جون” عنها منذ بداية الموسم الثامن ووقوفه معها في كل قرارتها، إلا أنه فضل حماية الجميع والأبرياء على حبه وقام بقتلها بعد أن تأكد أن “دنيريس” لم تعد نفس الشخص الذي عرفه وأحبه، حيث أعماها الغضب والرغبة في الانتقام وجنون والدها التي ربما ورثته عنه.
قامت بإحراق الجنود والمدينة بعد استسلامهم وهنا اختار “جون” الاختيار الأصعب وقبل أن يعيش الباقي من حياته بهذا الذنب.

وأنت يا عزيزي القارئ شاركنا برآيك ما هي أصعب اللحظات التي مرت على “جون”، وهل كانت “دينيريس” تستحق الموت ام ما فعله يعتبر خيانة؟

زر الذهاب إلى الأعلى