تريند الرياضة

ذهاب اللاعبين للدوري السعودي هل هو بحث عن المال وترك الشغف ؟

ذهاب اللاعبين للدوري السعودي هل هو بحث عن المال وترك الشغف ؟

– هل ما يفعله الدوري السعودي يفرحنا ؟

بالتأكيد لست سعيدا بالبذخ الذي يحدث في دولة شقيقة …

– هل تجاريا هي فكرة ناجحة ؟

هناك بضع خطوات بعيدة عن الدفع للاعبين لو طبقها الدوري السعودي سينجح مشروعهم

– الموضوع الأساسي هو هل ذهاب اللاعبين هو استسلام منهم وترك الشغف والشهرة ؟

اجلس قليلا صديقي لنتحدث في هذا الأمر .. ما هو الشغف ؟ ما هو الذي يريد أن يصل إليه اللاعب في أوروبا ؟

– جميع اللاعبين يبحثون عن المال في كل مكان .. حتى أولئك الذين يرفضون عروضا كبيرة من أجل فرقهم هم لا يلعبون مجانا .. بل يأخذون عروضا كبيرة .. قد تكون أحيانا أقل من التي رفضوها .. ولكنها تبقى كبيرة …

– يا من تتحدث عن الشغف والشهرة .. هل تعلم من هم الثلاثة وعشرون لاعب في سداسية بيب ؟ هل تعلم الأحد عشر لاعبا ؟ أم فقط تذكر نجوم الشباك ؟

حسنا أنت كأرسنالي لم يشاهد جيل اللاهزيمة .. هل تعلم من كان البدلاء ؟ الذين لو لاهم لما استطاع الأرسنال تحقيق ذلك ؟ أم أنك فقط تسمع عن الأساسيين الذي يتغنى بهم الجميع ؟

هل يعلم الجيل الصغير شيء عن جيمي كراغر غير أنه مذيع حاليا ؟

– هل تعلم عزيزي أن هناك لاعبا إيطالي لم يكن له مثيل في جيله يسمى ديل بييرو .. رفض كل العروض من أجل البقاء مع فريقه في تسطير رائع للوفاء .. وهبط مع فريقه رغم أن العروض كانت تنهال عليه من كل مكان .. وعندما صعد فريقه وأصبح قويا .. مع أول خلاف مع المدرب تم بيعه متناسين ما فعل لأجلهم …

هذه القصة تكررت كثيرا باختلاف الاسماء .. أو حتى بعد اعتزال اللاعب لم يجد مكانا في الفريق …

وكثير منهم في نهايات مسيرتهم بدأ يطالبهم الجميع بالاعتزال بعد ان خارت قواهم …

– نقطة أخيرة .. كيف أصبح البريميرليج مكانا للشغف ؟؟ قبل أعوام بسيطة كان مدرب المنتخب لا يجد لاعبين للمنتخب .. اذن لم يقم الفريق على اللاعبين الانجليز .. بل معظمهم من افريقيا والدوريات الأوروبية الأقل .. كيف أقنعوهم بالقدوم ؟؟ نعم بالضبط .. بالمال .. لترى لاعبين ينتقلون من الكالشيو الذي كان أقوى دوري في العالم الى البريميرليج .. وترى بعض اللاعبين ينتقلون من الليغا التي كانت الأكثر شهرة في فترات أيضا للبريميرليج .. ولكن لأنهم ينتقلون لبلد اوروبي لم يكن أحد يتحدث عن الشغف …

اللاعب له كامل الحق في اختيار طريقه …

زر الذهاب إلى الأعلى