تريند النجوم والفنمنوعات وأخبار تريند حالياً

شاهد ليلى عبدالله تظهر بدون فلتر وتتعرض للسخرية.. وهكذا ردت على المتنمرين | تريند اليوم Trending Today

تعرضت الفنانة اللبنانية ليلى عبدالله للسخرية والتنمر من بعض المتابعين بعد أن نشرت صور لها بشكل عفوي دون فلتر ودون وضع مساحيق التجميل.
وعلقت ليلى عبدالله على الصورة قائلة: “الشعور بالإنجاز.. انتهيت للتو من الغطس الثاني على الجليد وهذه المرة غزته لمدة 16 دقيقة.. إنه إنجاز لا يصدق ولا يمكنني أن أكون أكثر سعادة”.

وانطلقت العديد من التعليقات التي حملت الكثير من السخرية بسبب شكلها بدون فلتر، بينما هاجم باقي المتابعين تلك التعليقات لكونها تحمل تنمر لشكلها الطبيعي دون اللجوء إلى عمليات التجميل التي تفسد شكل الفنانات بحسب تعبيرهم.
ودافع البعض عن ليلى عبدالله: “إذا سوُّت تجميل لعبته بيها لعب وتجرحون بيها وصرتي نسخة فلانة.. وإذا بقت ع خلقة رب العالمين تتنمرون يعني ما أعرف شنو بداخلكم.. الكلمة الطيبة صدقة يعني حتى بهي الله ما موفقكم.. سبحان الله كل شي توفيق حتى الكلام الله يهديكم”.
وفي نفس السياق نشرت الفنانة اللبنانية فيديو لها عبر حسابها الشخصي على سناب شات تحدثت فيه عن الأمر، مشيرة إلى أن حملات التنمر زادت خلال الفترة الأخيرة وهو ما دفعها للحديث.
وأوضحت أنها لن تلجأ إلى وضع الفلتر أو مساحيق التجميل لإخفاء عيوب بشرتها من أجل إرضاء البعض، خاصة أنها متقبلة شكلها تماماً ومتصالحة معه.
وتابعت قائلة: “التعليقات السلبية اللي فيها تنمر على الناس بسبب صورة طبيعي منزلها بدون فلاتر أو فوتوشوب، إذا أنت ما متقبل ذاتك أو متصالح معها، فيه غيرك عادي وحابب نفسه من غير ولا شيء إذا أنت متعود على الفلاتر والفوتوشوب وأنا ما هسوي فوتوشوب وأخفى كل حاجة في وشي علشان أرضيك”.
وأكدت ليلى عبدالله تقبلها لشكلها حتى لو هناك به ما يزعجها، معلقة: “أنا وايد أحب نفسي، وأنا من الناس اللي يرضون بنفسهم ويتقبلون شكلهم الحقيقي حتى لو كان فيه شيء يزعجهم”.

وشددت على أهمية حملات الوعي ضد التنمر خاصة لإعطاء الدافع للفتيات الصغار للتخلي عن استخدام الفلاتر بسبب عدم ثقتهن بأنفسهن، قائلة: “حملات الوعي هذه تفيد البنات وخاصة البنات الصغار ما أبى أشوف بنات صغار يحطون ميكب أو فلاتر لأنهم مو متقبلين شكلهم هذا الشيء راح يؤثر سلباً عليهم لما يكبرون”.

ولفتت إلى أنها لا تعتبر نفسها شخصاً مثالياً إلا أنها تحب الظهور بمظهرها الطبيعي، قائلة: انا مو روبوت ومو مثالية انا إنسانة طبيعية طالعة بشعري المنكوش من غير ميكب انا عاجبني أنت مو عجبك كيفك”.
وأشارت إلى أنها لا تهتم برأي من علقوا سلباً على صورتها إلا أن فكرة التنمر تزعجها، مشددة على أن المرأة يجب أن تحب ذاتها: “يقولون لي ليلى ليش تهتمي بيهم لا أهتم بهم صدقوني لكن يزعجني الفكرة نفسها المرأة الحلوة والقوية هي المتصالحة مع ذاتها ومتقبلة شكلها”.

شاهد ليلى عبدالله تظهر بدون فلتر وتتعرض للسخرية.. وهكذا ردت على المتنمرين مزمز

زر الذهاب إلى الأعلى