تريند عالم الأنمي

لحظة تحول لوفي إلى الجوي بوي ( ون بيس )

دائماً لدي قناعة ثابتة أن كثرة المقارنات المفرطة هي ما تُفسد متعة الأعمال، سواء المقارنات التي تستهدف الشعبية، أو تلكَ التي تستهدف البناءَ القصصي، دون الأخذ بعين الإعتبار أن تلكَ الأعمال تختلف في طبيعة بنائِها وفي جوهرها الأساسي الذي تقوم عليه، حتى وإن كانت مِنْ نفس ذات الفئة، الشونين، السينين، الشوجو.

ولا أرى في تلكَ المقارنات المفرطة التي لا تخضع لا لقيد ولا لشرط إلا محاولاتٍ مثيرةٍ للشفقة في محاولةٍ لفرض الٱراء مِنْ جهة، ومِنْ جهةٍ أخرى أعتبرها شعور المرء بالنقص تجاه أعماله المفضلة، وخوفه المستمر مِنْ أن تأتي أعمال أخرى قد تسحب البساط الذهبي مِنْ تحت أعماله، أو عن شعورٍ نابعٍ بالنقص سببه قِلَةِ الأحاديث عن الأعمال المعجب بها مقارنةً بتلكَ الأعمال التي لَمْ ينسجم مع طبيعتها.

والأصح في حال إن كانت المقارنة شيئاً لا بُدَ منه أن تتم المقارنة بين مفاهيم متشابهة قد تناولتها تلكَ الأعمال، إذ بتلكَ الطريقة يمكنكَ أن تبني مقارنة سليمةٍ لأنكَ أمسكتَ بطرف الخيطِ الملائم، لكن إن تُرِكَتْ المقارنات دون أي ضابط أو شرط فهي ستتحول لمسألةٍ سامةٍ جداً، لعدم مراعاةِ اختلاف البناء القصصي لتلك الأعمال، أو لاختلاف بناء الشخصيات في تلكَ الأعمال حتى.

وما يَندرج أيضاً تحت مسألةِ إفساد المتابعة هي كثرة الإنتقاد لأجل الإنتقاد، دون أن يكون هذا الإنتقاد مبنياً على أساسٍ سليم حتى، بحيث لا ترى أسباباً منطقية لتلك الإنتقادات لأنها أصلاً قد وُجِدَتْ بهدف الإستفزاز والتقليل الشديد، والأمر نفسه يَنطبق على مسألة المديح والتمجيد المفرط لتلكَ الأعمال.

الأنمي وقصص المانجا هي مسائل وُجِدََتْ للترفيه والإستمتاع، بالطبع هناك قصص لا تنسجم مع ذائقتنا الشخصية وهذه مسائل بدهية جداً، لكن لا يُمكن لأي شخص أن يَفرِضَ ذائقته على أشخاصٍ ٱخرين قد وَجَدوا متعةً يبتغونها في تلكَ الأعمال.

وبمناسبة الحديث عن ذلك، مَنْ أراد أن يَستمتع بحلقة ون بيس لهذا اليوم فعلاً بإمكانه فِعلُ ذلك مِنْ خلال إبعاد نفسه عن جو تلكَ المقارنات السامةِ، أو تلكَ الإنتقادات المفرطة جداً والتي لا ترى فيها أي أساسٍ سليم يَستحق النقاش بشأنه حتى.

زر الذهاب إلى الأعلى