تريند الرياضة

مدرسة للصم والبكم.. أولى مشاريع مبابي في الكاميرون | تريند اليوم

أكد الفرنسي كيليان مبابي نجم نادي باريس سان جيرمان، أن تواجده في الكاميرون، جاء لرغبته في تشدين عدد من المشاريع الخيرية في البلد خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أنه بدأ ببناء مدرسة للصم والبكم.

وفي مقابلة مع إحدى البرامج في دولة الكاميرون، قال مبابي: “لدي الكثير من الأشياء لأقوم بها هنا في الكاميرون، مع مؤسستي وعائلتي، أبحث عن طريقة للمساهمة، لقد بنينا مدرسة للصم والبكم، لدينا العديد من المشاريع الأخرى، إنها مهمة بالنسبة لي، وإلا لن أكون هنا، أريد أن أفعل ذلك بنفسي”.

وواصل: “عشت طوال حياتي في فرنسا، وقد يكون ابني مختلفاً، إذا كنت أعيش في الكاميرون سيكون ابني مغرماً بالبلد أكثر، لن أتخذ أي قرارات بشأن مستقبله، لن أتدخل في قراره، هو من سيحدد رغبته سواء باللعب للكاميرون أو فرنسا”.

وتابع: “على الرغم من أنني لم أتي إلى هنا كثيراً، أنا سعيد دائماً لوجودي في الكاميرون، أتابع أحيانًا منافسات كأس أمم إفريقيا، ولدي أصدقاء في الفرق الإفريقية”.

وعن تطور الكرة الإفريقية، قال مبابي: “هناك الكثير من التطور في كرة القدم الإفريقية، منتخب المغرب في المونديال الماضي خير دليل على ذلك، هزم منتخبات عظيمة في كأس العالم وقدموا أداء رائعاً، ولحسن الحظ هزمناهم”.

وأكمل مبابي حديثه، قائلاً: “تونس أيضاً هزمتنا في دور المجموعات، المستوى يرتفع كل عام، يتمتعون بمستوى عالٍ، الكثير من الاحترام لهذه المنتخبات، إفريقيا كذلك تضم مجموعة من اللاعبين الموهوبين مثل ساديو ماني وأشرف حكيمي، ويلعبون في أفضل الفرق في العالم”.

ودافع مبابي عن نجم ريال مدريد فينيسيوس جونيور بسبب العنصرية التي يتعرض لها الأخير، حيث قال: “علينا أن نقدم العديد من الحلول لمحاربة العنصرية، فينيسيوس ضحية، لكن كان هناك العديد من الحالات أيضاً، يجب ألا تترك الأبواب مفتوحة لهذه السلوكيات”.

زر الذهاب إلى الأعلى